رئيس المناسبات الرسمية

أبرق رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال سليمان (بجلالة قدره) مهنئاً الى ريما فقيه بمناسبة تتويجها ملكة جمال أميركا في رسالة جاء فيها ..

هنأ الرئيس اللبناني العماد ميشال سليمان امس ريما فقيه اللبنانية الأصل التي اختيرت ملكة جمال الولايات المتحدة.

وقال بيان رسمي إن سليمان اعتبر أن هذا التتويج «يعطي مرة جديدة صورة مشرقة عن التألق اللبناني في الخارج في شتى المجالات».

فيما فات الرئيس ان يبرق معزياً للمواطنة اللبنانية سميرة سويدان لأن النظام الطائفي اللبناني سلب منها حقها وحق أولادها بالجنسية اللبنانية..

أين العدل يا فخامة الرئيس وأنت المفترض بك ان تكون رأس العدالة في لبنان؟، أين الحق؟ من أين خطر لك أن تستنسب المراسلة والتهنئة؟ كيف تهنىء ملكة جمال أميركا ويفوتك ان تعزي أم لبنانية فاضلة سرقت جمهوريتك منها حق أولادها بالجنسية اللبنانية؟


كيف تسمح أصلاً يا فخامة الرئيس بأن يستنسب مكتبك الإعلامي وصفحتك على الفايسبوك (ما شاء الله – نيو ميديا) التهنئة لأميريكية وينسى ويتناسى التضامن مع أم لبنانية فاضلة تناضل يومياً من أجل منح الجنسية اللبنانية لأولادها، ولو! إستكترت عليها كلمتين؟

إضغط لتكبير الصورة


يا فخامة الرئيس، لو إستغليت الهجوم الإعلامي المتلقف لمواقفك الإعلامية بكلمة مساندة للسيدة سويدان لأمسيت بطلاً لبنانياً، لا بطلاً على مستوى عمشيت وجبيل فقط، بس لو تكرمت بكلمة بحق تلك الأم لأنقذت مقام الرئاسة الذي أصبح ملطشة لكل مين بيسوى ومين ما بيسوى…


إضغط لتكبير الصورة

نذكرك يا فخامة الرئيس بما جاء حرفياً في خطاب القسم (قسمك أنت، وأنت تحت اليمين الدستورية)…وقتها قلت انت ما حرفيته

كما أن استقلال السلطة القضائية، يكرّس العدالة، وهي مناخ يشكّل ملاذاً لكل صاحب حق… ، فالأيادي البيضاء، سمة العدل، والعدل أساس الملك. (من خطاب القسم)

أين الثقة بالقضاء يا فخامة الرئيس؟ القضاء الذي سلب الجنسية من أولاد سميرة سويدان؟ واين العدل بالله عليك ؟ بحرمانهم من الجنسية اللبنانية التي يتهافت اللبنانيين على إسقاطها عن أنفسهم طمعاً بجنسية ريما فقية الأميريكية !!!

إن تبديد هواجس الشابات والشبان، يكون ببناء وطن يفتخرون بالانتماء إليه، لينهض بقدراتهم، وخبراتهم، ومشاركتهم في إيجاد الحلول. ولندعهم هم، الذين قاوموا الاحتلال والإرهاب، وانتفضوا من أجل الاستقلال، يرشدونا حيث أخفقنا، فهم المستقبل، ولهم الغد، (من خطاب القسم)

كيف نبدد هواجس الشباب يا فخامة الرئيس؟ بتخويفهم من المستقبل؟ بدفعهم الى الهجرة؟ والبحث عن جنسيات أخرى يلبسونها ثوباً يقيهم لسعات البرد والظلم في وطنهم؟ وكيف نرشدك الى ما أخفقت ونحن تحت سوط اللارحمة؟


علينا الاعتراف بحقوق المغتربين، والمضي قدماً في الإجراءات الآيلة إلى تعزيز التصاقهم، وتداخلهم بالوطن، والاستعانة بقدراتهم وتوظيفها، حتى لا يبقوا في غربة عن الوطن. إنهم الأحق بالجنسية اللبنانية من الذين حصلوا عليها من دون وجه حق. (من خطاب القسم)

هنا بيت القصيد يا فخامة الرئيس، سميرة سويدان مواطنة لبنانية عن حق وحقيق، تعيش في لبنان ولم تغادره رغم كل المصاعب، فيما   ريما فقيه الأميريكية تنال شرف رسالتك بالتهنئة؟!! أما كان من الأفضل التضامن من سميرة سويدان ؟ ولن انزلق هنا الى القول ان أولاد السيدة سويدان أحق من فقيه بالجنسية اللبنانية لأنها ليست منّة منك ولا من القضاء، بل حق مكتسب ترفضون منحنا إياه…


فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال سليمان، بإسم الشعب اللبناني، سميرة سويدان أكثر لبنانية منك، وبالتالي احق بمقام الرئاسة…

نص خبر تهنئة الرئيس ميشال سليمان لريما فقيه

صفحة الرئيس ميشال سليمان على الفايسبوك

خطاب القسم – نص وفيديو

A Blog post on Samira Sweidan in English


كل الناس عم تنظر، وقفت عليك؟ فقعلك نظرية..

comments

16 تعليق

  1. أنا شخصياً بحب الرئيس سليمان بس بجد زعلان من هالتصرف يلي ما بيليق بالرئيس ولا بمكتبه الاعلامي

  2. ya de3an el far7a yali fre7neha bas jeet ya michel slaiman ilna ra7 tghayer elwade3 ya ret law betjeb nes azka teshteghelak e3lam

  3. تاج راسكن ميشال سليمان يا كلاب

  4. this is not a country anymore this is just a farm a jungle where the strong eats the weak

  5. برأي انو هيدا القرار نتيجة طائفية البلد
    خايفين انو الفلسطينيي او السوريين او الايرانيين يتزوجوا لبنانيات ويعطوا ولادهم جنسيات ، بخافوا يغيروا ديموغرافية لبنان…
    يعني هلق البلد مش ديموغرافيتو مغيرة …
    بالسعودية لو عشت 30 سنة ما بيعطوك جنسية…!!!!

  6. صاحب واجب فخامته، يكبَر واجبه.

  7. انا شخصيا” شاب لبناني كنت ادرس اعلام وعملت مقابلة مع الرئيس بمجلة كانت مشروع تخرجي .تخرجت من الجامعة وما لقيت شغل مع اني بدرجة جيد جيدا” ومن شدة حبي لوطني اديت خدمة العلم مع اني كان فيي انعفى منها بس هلق اذا بنسأل عن اكبر غلطة عملتها بقول انو خدمت خدمة علم لانو هيدا بلد ا****** ما بيستحق ينخدم لانو منخدم الكبار في وانا بدي اسال الرئيس اكيد ابنك تخرج من الجامعة وشتغل دغري لانو بيو الرئيس وهيدا اذا كمان ما ورت الرئاسة من وراك بس ولاد الفقراء يلي بيطلعوا من الاوائل ما الن حظ ليش لانو ما في حدا بضهرن وانا مستعد اتخلى عن الجنسية اللبنانية لانا بصراحة ما بتشرفني وانا مستعد اخد اي جنسية غيرهاويا رئيس روح قعود ببيتك وتروك الرئاسة لناس ينقذوا هالبلد وهالشباب من الضياع ورحمنا بقى ارفتونا من هالعيشة الله ياخدكن كلكن وستحي على حالك بقى الشباب عمتفل وانا واحد منن عى الطريق بس شاطر تسافر وتشم الهوا وانا ما معي اجار الطريق اذا بدي روح ادم على شغلة ب 300 الف لرة بالشهر بس لجيب دوا لبيي يلي مقطوعة اجرو بسبب رفض مستشفى دخوله عليها لانو ما معنا 1000 دولار تأمين .وشكرا” ارجو الرد من الشباب واذا بد اكتب عن حالتي والاف متلي لبعد مئة سنة ما بخلص وشكرا”

  8. الريئس يقدم تعازيه بوفاة:الأخ المناضل باتريك عبد الحميد سوايزي في ذمة الله

    إنا لله وإنا إليه راجعون
    بمزيد من الأسى واللوعة ننعي فقيد الأمة العربية
    الأخ المناضل باتريك عبد الحميد سوايزي

    والده: المرحوم الحاج عبد الحميد سوايزي
    والدته: المرحومة الحاجة باتسي عبد الفتاح
    زوجته: ليزا الشيخ عبد الحسن، شقيقة الدكتور محمد الشيخ عبد الحسن

    نبذة عن حياة الأخ المناضل

    من مواليد ١٨ آب ١٩٥٢ – حاصبيا
    إنخرط في صفوف المقاومة سنة ١٩٦٩
    تعلم الرقص على الحبلين على عيد الأخ المقاوم جان جاك بريدي، الملقب بأبو الحسن
    حارب إجتياح العدو سنة ١٩٨٢ بإطلاق فيلمه الشهير “الرقص الوسخ”، مما ساهم في تحطيم معنويات العدو، واندحاره من العاصمة
    تابع نضالاته بإطلاق أفلام عديدة وناجحة ذات لفحة مقاومة

    ينطلق موكب التشييع صباح يوم السبت الساعة التاسعة من خلدة أمام محلات معتوق، ويوارى في الثرى في بلدته حاصبيا ظهراً.
    تقبل التعازي بعد الدفن في حسينية القديسة كاترينا للشيعة الأرثودكس وأيام الاثنين والثلاثاء في الجمعية الإسلامية للتخصص في الرقص والتوجيه الفني من الثانية إلى السادسة مساءً

    طالبين من الله عز وجل اسكانه فسيح جناته

  9. عشاء رئاسي فنّي
    علم موقع “ليبانون فايلز” أنّ رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان تناول طعام العشاء مساء الجمعة الماضي مع الفنان عاصي الحلاني في مطعم “شي سامي” في جونية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*