حزب الأم تي سي – الحركة التصحيحية

بشديد الإختصار كي لا أكرر سمفونية القدح والذم المعتادة للنخب السياسية البائتة في لبنان وطرقها الملتوية في السيطرة على عقول اللبنانيين وشدهم اليها إما بالعصب الديني و الطائفي او المذهبي او حتى المناطقي والعشائري، اليكم الاحدث في موجة الميلودراما والتهييج السياسي، موجة الإبداع السياسي الذي لا يتوقف في لبنان.

في وقت نحن بأمس الحاجة فيه الى رفع مستوى وعي الشباب وثنيهم عن الإنجرار الأعمى وراء الطوائف والقيادات  والزعامات والأحزاب السياسية وغيرها من المخلفات الوسخة للحرب اللبنانية، وفي وقت نحن بأقصى الحاجة الى فك الإرتباط بالزعيم إما بسبب الخوف او المصلحة، في زمن الحاجة الى وعي مجتمعي شامل والإعتماد على شرائح المجتمع اللبناني كافة في محو آثار العدوان النفسي المدمر التي تشنه قوى التخلف والتعصب المتمثلة بكافة الأحزاب السياسية في لبنان، وأخيراً في عصر بناء المجتمع المدني الواعي لقدراته ومستقبله متمثلاً بالمسؤولية المدنية للقطاع الخاص (corporate social responsibility) الذي من المفترض ان يلعب الدور الأكبر، تأتي “البعصة” الكبرى من هناك!!!

كيف ؟

قامت شركة أم تي سي تاتش، إحدى العملاقين الشهيرين (بالنصب لا بالخدمات) في قطاع الخليوي في لبنان بإطلاق باقة من الأغاني الجديدة لخدمة سمعني بحيث بات بإمكان المواطن الإمعان في تصلبه والمجاهرة بتبعيته وإنتماءه السياسي والطائفي والزعامي عبر إختيار نغمة الرنين بما يتناسب مع إنتماءه السياسي، يعني إذا كنت تتصل بشخص حزبي او مناصر لأحد الأحزاب (لاسمح الله) تسمع نغمة معينة بدل الـ “تووووت تووووت” … يعني دق للعوني بيطلعلك “عونك جايي من الله” ودق لمناصر حزب الله بيطلعلك “نصرك هز الدني” وللكتائبي “هيا فتى الكتائب” والمستقبلي شي غنية من تبع سعد.. إلخ إلخ،  حتى إذا إتصلت بالشيوعي رح يطلعلك نشيد الأممية مثلاَ…

ليست مزحة، إنه الإبداع اللبناني مجدداً في الإنصياع الأعمى وراء تجار الهيكل وباعة اليمام….
كانت هذه خدمة سمعني من أم تي سي تاتش، أما الخطوة المقبلة ربما تكون خدمة “لا تسمعني ولا سمعك” بحيث إن كنت عونياً ستتمكن من منع مناصري القوات من الإتصال بك، وإن كنت شيعياً مقيماً في حارة حريك فلن تتلقى الإتصالات الواردة من طريق الجديدة، وإن كنت درزياً فالتغطية محصورة بالمختارة وبعض الشوارع في بيروت، أما ان كنت علمانياً فعليك بالصفر واحد لأن الخليوي ما إلو عازة…

اليكم نص الإعلان عن الخدمات الجديدة كما وردني، وبالمناسبة، أوجه التهنئة للشركة على إبداعها في التخلي عن مسؤوليتها المدنية والسعي وراء المال، يا جماعة، الشعب الأخو الشرموطة مستعد يبيع بعضو بدقة تليفون حقها دولار…

اطلاق الأغاني الوطنية و السياسية

تم اطلاق باقة من الأغاني و الأناشيد الوطنية و السياسية  اللبنانية عبر خدمة سمعني. يمكنكم وضع هذه النغمات ليسمعها كل من يتصل بك بدل الرنة العادية. لاختيار الأغنية، يجب الاتصال على الرقم 1001 المخصص لهذه الخدمة. اتبعوا التعليمات أدناه :

اتصل على الرقم 1001 من أي خط  أم تي سي

اضغط على الرقم 1 لاختيار نغمة من الدليل

اضغط على الرقم 7 لدخول قائمة النغمات الترفيهية

اضغط على الرقم 4 للاستماع الى النغمات السياسية والوطنية

خلال الاستماع الى الأغاني، يمكنكم ضغط 1 للتقدم الى الأمام و 2 الرجوع الى الخلف و 0 لاختيار النغمة التي تريدونها

بعد اختيار النغمة، اضغط على الرقم 1 للتأكيد

فيما يلي الأحزاب المتوفرة أغانيها و أناشيدها :

اشتراكي  – حركة أمل – حزب الله – جيش اللبناني – حركة الشعب  –  تيار المردة – تيار المستقبل – -تيار الوطني الحر – كتائب اللبنانية- شيوعيون – حزب القومي – قوات اللبنانية –  حزب الديموقراطي اللبناني – جبران تويني – أحرار-  أحزاب  أرمنية –  حزب الإتحاد

فلنفعل شيئاً !! يمكنكم الإتصال بالشركة لتسجيل إعتراضكم على هذه النغمات عبر صفحة الإتصال على موقع الشركة على العنوان التالي، وإن لم تستجب الشركة خلال إسبوع سيقوم النشطاء الإلكترونيين بتنظيم اكبر حملة على الإنترنت لمقاطعة الشركة حتى الإمتثال للمواطنين وقد اعذر من انذر…

http://www.mtctouch.com.lb/autoforms/portal/home/Corporate%20Menu/Contact%20Us/Feedback


كل الناس عم تنظر، وقفت عليك؟ فقعلك نظرية..

comments

9 تعليقات

  1. بالله النشيد الوطني اللبناني ضمن هي القوائم ولا سقط سهواً

  2. مش معقول؟!
    و بعد في ناس تستغرب لماذا البلد يعيش في فوضى و فساد و طائفية!

  3. لاه يا إخوات المني**ة هيدا لي كان ناقص هالشعب الجاهل

  4. في “يا زمان الطائفية”؟
    اذا موجودة لأنقل عال أم تي سي الحركة التصحيحية

  5. lol akid no hayda balad a7zeb w tawa2ef. ma ba2 fi shi esmo lebnen w aslan akid ma ba2 fiyo lebneniye kermel yehtammo bel nashid el watane el lebnene

  6. i sent them an email yesterday nasharet 3ardon , and they replied today that this service was removed today for good. they apologize to anyone that this service may have offended!

أضف رد على hiba إلغاء الرد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*