ملعون البدّو يلويها…

الفيديو أدناه لا يحتاج الى تعليق او تدوينة، يمكنه ان يتكلم عن نفسه، قوى الأمن الداخلي تعتدي على الطلاب والمتظاهرين امام السفارة المصرية في بيروت، محطات التلفزة اللبنانية تجنبت عرض هذه الصور، كي لا تسرق نجومية نصابين 14 و 8 آذار لأن نجم التلفزيونات اللبنانية المسيسة باتت منزعجة بشدة من تراجع شعبيتها لصالح الجزيرة والعربية، فبحسب النشطاء في التظاهرة، قامت القوى الأمنية بإستهدام الفتايات بشكل اساسي، فسببت جرح وإصابة العديد من النشطاء عرف منهم الناشط والمدون اللبناني خضر سلامة.

بالرغم من قيام النشطاء بإزاحة الشريط المعدني الشائك قرب السفارة، فهذا لا يعلل ولا يسمح بإستخدام القوة الطاحنة بهذه الطريقة

كل الناس عم تنظر، وقفت عليك؟ فقعلك نظرية..

comments

2 تعليقان

  1. يعيد المشهد ذكرايات كثيرة. دائماً يستهدفون الفتايات فهذا يشعرهم (بالرجولية) وكي يدافع الشبان عن الفتيات حتى يعتقلوهم بتهمة الإعتداء على رجل أمن وإحالتهم الى المحكمة العسكرية العرفية. المهم أن يسكتو الأصوات بأي طريقة مهما رخصت

  2. الموضوع ليس موضوع شعبية السياسيين (زمرة ٨ و-١٤) الموضوع الأساس هو الدافع الكبير الذي جعل من تلك المجموعة تتظاهر لنصرة الشعب المصري في ثورته في الموقت الذي تصطف المجموعة نفسها ضمن أطر ٨ و-١٤ كلما كانت القضية تتعلق بلبنان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*