عودة الأخ الأكبر !

في لبنان، وفي لبنان فقط، مسموح لك ، لا بل من حريتك الشخصية ان تنزل الى الشارع وتطلق عدداً من صواريخ الأر بي جي وتروع المدنيين، دون ان يمسك احد، دون اي دولة او قانون يرميك في السجن لتعفن فيه، في لبنان مسموح ان تهجم على السفارات وتحرقها، ان تعتدي على الجيش وتهرب، ان تقتل وتختفي، ان تطلق النار بمناسبة او دون مناسبة.. في لبنان مسموح ان تتظاهر، ان تلعن النظام، مسموح ان تكون من الطبقة السياسية وتخرج على الشاشات لترفع منسوب الطائفية الى حدود الهستيريا الجماعية، مسموح لك بيوم غضب تكسر فيه الأبنية وتحرق عربات الإعلاميين…

مسموح في لبنان ان تقود سيارة دون لوحات وان تختطف سبعة إستونيين، ولا مين شاف ولا مين دري !

الحرية في لبنان مطلقة، لا حدود لها سوى .. ان تهتف ضد بشار الأسد !

 

أزف اليكم ببالغ الأسى العودة المظفرة للقمع الأمني بقرار سياسي

هتفنا كلبنانيين مؤخراً متضامنين مع تونس، مع مصر، مع شعب البحرين، مع اليمن ومع ليبيا، هتفنا سابقاً تضامناً مع العراق، ضد بريطانيا، هتفنا ضد السياسات الخارجية الأميريكية، هتفنا ضد المجازر الإسرائيلية، ولا زلنا نهتف ضد الطبقة السياسية في ثورة مشتعلة ضد النظام الطائفي ورموزه…

لكن يبدو ان الهتاف ضد ولي أمر الطبقة السياسية اللبنانية بأكملها امر غير مسموح، ان تهتف ضد بشار الأسد ونظامه الذي يقتل ابناء شعبه من اكبر الكبائر والمحرمات في لبنان، فالديكتاتور السوري هو ولي نعمة الجميع، من اكبر حلفاءه الى اشد معارضيه، لا فرق، قبلوا يد بشار او عضوها، لا فرق إن كانوا 8 أو 14، الـ 8 مطنشة بصفاقة، والـ 14 شامتة بإستغلالية، لا فرق لايزال ديكتاتور الشام رب لهم يُعبد، والمساس به ممنوع… قمة الإستنسابية والمفاضلة بين الديكتاتوريين، ديكتاتور بسمنة، وديكتاتور بزيت.

شكراً للمؤسسات الأمنية اللبنانية على سرعة القيام بالواجب وتلبية نداء الروح والدم للزعيم المفدى، شكراً لمطاردة الناس كالمسعورين. فيما فاتهم ان يتواجدوا على الطرقات فيما مؤيدي بسار الأسد يجوبون الطرقات اللبنانية حاملين صوره !!

الصور أدناه حصرية للمدونة من مصادر خاصة، الصور من مساء اليوم الإثنين 28 آذار 2011، شخص ما هتف في شارع المنارة قرب النادي الرياضي ضد بشار الأسد فكان نصيبه التالي، اما عن مصيره فمحتوم…

لبنان، عاد ساحة..وكأنه توقف يوماً عن لعب هذا الدور

عاد الأخ الأكبر الى الواجهة، دمتم بود، وإن إختفى احدكم قريباً… كان الله بعونه وبعون عظامه التي ستذوق افخر انواع “الخبيط” كرمى لعيون صاحب الجلالة… تفووووووووه

 

Lebanese Army Swat unit arrest a Lebanese citizen for chanting against Syrian Dictator Bashar Al Asad, the only RED LINE that is not allowed to be crossed in Lebanon

إضغط الصور لعرضها بالحجم الكامل
الصور متوفرة بدقة عالية دون العلامة المائية لمن يريد إعادة النشر

 

كل الناس عم تنظر، وقفت عليك؟ فقعلك نظرية..

comments

11 تعليق

  1. السلام على اسمو الاسد
    ويا عيب الشوم على هيك سياسيه وهيك جيش…

  2. هيدا مش اخ اكبر هيدا رعب اكبر

  3. بشبه شخصياً هالمشهد لوقت المشاكل يل صارت بخصوص رفع صور الألهة اللبنانية بالتظاهرات، يعني الزعيم ما قال شي بس في أشخاص ما بعرف ليش بتوصل لهل المرحلة من الخوف وليش بتعمل هالحركات، تبيض وج؟ هبل؟ استهبال؟ جهل؟ ضعف، عبودية؟ والله ما بعرف

    يعني إذا بدّي احسبها منطقية ومش دفاعاً عن الأسد ولكن بشوف إنو هيدي الصورة وهيدا الحدث يل حكيت عنّو ما بعتقد جاي من قيادة سوريا أكثر من هو استهبال لبناني وضعف لبناني وتبعية لبنانية وخوف لبناني…

    انت قلتها صديقي، تبع 8 آذار مطنشين ويا عيب الشوم، وتبع 14 شمتانين ويا عيب الشوم وسياسة البلد رح بتلاقيها بين هالتنين، سياسة هالجيش والمؤسسات الأمنية بين هالتنين علقانة.. بقى النتيجة بطبيعة الحال رح تطلع معاقة ومشوّهة ومش سليمة..
    قصتنا عويصة كثير

  4. thanks trella for sharing this shitty incident. khalle ri7iton titla3 la 7ad ma nikhtini2 w n2illon KHALAS!

  5. كل ليل و الو آخر… و يقال (والله اعلم) انو يوم الظالم ع المظلوم عويص… و بالمناسبة: ولك تفهههههههههه ع هيك دولة مرعوبة من فزيعة قش بدا تولع بشي يوم

  6. المضحك المبكي هو إنو ما في شي من يلي عام يصير بيشبه المنطق وكأنو صار أسهل شي انك تستخف بالعقل البشري

    من ميل عندك سوريين تاركين بلادن حتى يشتغلو بلبنان ومع إنو الشغل أكيد مش عيب بس الغربة أكيد بتفضح فساد وفشل النظام

    ليه عام تحبو وليه عام تطبو تبوسو صورتو? هو اللي مش ملاحظكن

    والأسوأ من هيك، اللبنانيه إلي ما حلن ينسو الذل والإجرام اللي ما قصر النظام السوري بنشرو على مدى سنين

    ما عم بفهمكن!

    كل إلي بعرفو إنو عيب! نضبو! ويلي بيرفع ايدو على متظاهر هيدا مش رجال. هيدا كلب وخايف كمان!

  7. يحيى البطل

    مممم معليش انا مش مع حدا بس ما بدي كون محرض ..ممكن اثبات اكتر من صورة؟؟يعني مشهد فيديو عشان نتاكد اكتر واكتر..بقدر صور هيك صور وجيب مشاهد وبقدر اعملها قصة كبيرة ..اسمحولي برجع بقول انا مش مع حدا بس لاطمئن قلبي مش اكتر

  8. صورة بشعة جداً خاصة أن تراها في لبنان …….

  9. walaaa a7saaan 7aaal laa haaal balaaad ino njeeeeb , nweb w wozaraaa men swiseraa taa yzabtooo il wadooo3 , 3ashen shakloo orteeet il 7arameyeh maa 7a yemsheh il 7aaal ma3oon

  10. الحالة تعبانة يا ليلى

  11. يا مهندس عمرلي دار بلون زنود العرقاني
    ترابا حجارا من اذار والمعمرجي من تشرين
    حين دخلت القوات البريطانيه الى البصره في العراق واستقدمت بعض المساعدات الى الميناء لمساعدة الاهالي
    احتاجت يومها بعض العمال فاستدعت البعض منهم لتفريغ وتحميل الشاحنات التي ستنقل المساعدات وبينما كان العمال يعملون كانوا يرددون وبشكل لا شعوري كلمة ولدت معهم وهي .بالروح بالدم نفديك يا صدام
    لقد غاب عن بال هؤلاء المساكين ان صدام اصبح في خبر كان
    وايضا في لبنان سيظل السياسيين في لبنان اسرا الخوف من الطاغية بشار الاسد حتى لو بعد زواله بالف عام اما نحن كشعب لبناني نقول ان كل من يقتل شعبه بهذه البشاعه بماذا تميزه عن شارون فقاتل الاطفال في قانا ودرعا واحد
    وللامانه كي لا ننسى
    ستبقى هذه المجزره عارا على الجيش العربي السوري قاتل اهله
    وسيبقى علينا عارا اننا خرقنا كل القوانين والمواثيق وحقوق الانسان وسلمنا الجنود السوريين الى قاتلهم

أضف رد على Alex إلغاء الرد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*