بيان للمطالبة بالإفراج عن حسين غرير وزملائه المعتقلين

وصلتنا معلومات تفيد بأن المدون السوري حسين غرير، والذي كان قد اعتقل بتاريخ 16-2-2012 إثر مداهمة قوى المخابرات الجوية- فرع المزة لمكتب المركز السوري للإعلام وحرية التعبير في العاصمة دمشق، قد بدأ إضراباً عن الطعام احتجاجاً على استمرار اعتقاله بعد أن قضى قرابة خمسة أشهر في المعتقل. يذكر أن هذا هو الاعتقال الثاني لغرير حيث كان قد اعتقل بتاريخ 24-10-2011 وافرج عنه في 1-12-2012 ولايزال يحاكم من اعتقاله الاول.

وقد داهمت قوى المخابرات الجوّيّة المركز بالتاريخ المذكور أعلاه وصادرت الأجهزة واعتقلت كامل طاقم المركز مع ضيوفه الزائرين، ثم أطلقت سراح 8 موظفين هم الآن قيد المحاكمة العسكرية بتهمة “نشر منشورات محظورة”، فيما لايزال خمسة موظفين قيد الاعتقال، وهم مازن درويش، مدير المركز السوري للإعلام وحرية التعبير، حسين غرير، عبد الرحمن حمادة، هاني زيتاني ومنصور العمري. وحسب المعلومات التي لدينا فقد تم تحويل حمادة وزيتاني والعمري من المخابرات الجوية فرع المزة إلى معتقلات الفرقة الرابعة في الجيش السوري، بالإضافة لتحويل مازن دوريش من زنزانته إلى مكان مجهول، دون أن يُعرف إن كان التحويل إلى زنزانة أخرى في نفس الفرع أو إلى فرع آخر -بعد إضرابه عن الطعام في فرع المخابرات الجوية بالمزة. أما حسين غرير فقد تم تحويله من فرع المخابرات الجويّة في المزّة إلى مقر المخابرات الجوية في ساحة التحرير بدمشق، وهو مضرب عن الطعام احتجاجاً على استمرار اعتقاله.

حسين غرير مدون سوري بارز، له نشاط تدويني ملفت في النقاشات الدائرة في فضاء التدوين السوري حول قضايا الشأن العام، كما شارك بحملات تضامنية مع الجولان وفلسطين المحتلتين. متزوج وله طفلان، ورد وزين، وهو خريج كلية الهندسة المعلوماتية.

يُذكر ان حسين يعاني من انسدال الصمّام التاجي في القلب وارتفاع الضغط الشرياني، ويُخشى من تدهور حالته الصحية في المعتقلات السورية، المعروفة بأوضاعها الصحية والنفسية والبيئية السيئة والمفتقدة للعناية طبية اللازمة، مما قد يشكّل خطراً مباشراً على حياته.

نحن، مدونون سوريون ولبنانيون، ومتضامنون مع حسين وقضيته، نطالب بإطلاق سراح زميلنا في المعتقل المدون والصديق حسين غرير فوراً، دون قيد أو شرط، خاصّة وأن أكثر من أربعة أشهر قد مرّت من دون توجيه أي تهمةٍ إليه، علماً أن أقصى مدة قانونية للتحفظ على معتقل في الأفرع الأمنية دون إحالته إلى القضاء هي ستون يوماً.
كما نطالب بإطلاق سراح زملاء حسين في المركز السوري للإعلام وحرّية التعبير، وكافة المعتقلين والمعتقلات في الأفرع الأمنيّة والسجون المدنيّة والعسكريّة، خصوصاً من تجاوزت مدة احتجازه الستين يوماً، وندين كافة أشكال التعذيب التي تطال معتقلينا من قبل الشبيحة وعناصر أمن النظام في أقبية الفروع الأمنية.

We received information that Syrian blogger Hussein Greer began a hunger strike to protest his continued incarceration after spending 143 days in detention cells as of the date of this statement.

Ghrer was detained on 16-2-2012 in a raid on Syrian Center for Media and Freedom of Expression’s office in Damascus by Air Force Intelligence – Mazzah branch. This is Ghrer’s second arrest; he was detained on 24-10-2011 and released on 1-12-2011 on bail and is still on trial.

Air Force Intelligence had confiscated computers and arrested the entire staff of the Syrian Center along with their visitors. Eight employees were released and they are now under martial court on charges of “disseminating banned publications.” The other five staff members are still in detention: director of the Syrian Center for Media and freedom of Expression, Mazen Darwish, Hussein Ghrer, Abdel Rahman Hamada, Hani Zetani and Mansour Al-Omari.

We learned that Abdel Rahman Hmada, Hani Zitani and Mansour Al- Omari were transferred from Air Force Intelligence – Mazzah branch, to a detention center belonging to the 4th Brigade of the Syrian Army.  Our sources also mentioned that Mazen Darwish was transferred from his cell in AFI – Mazzeh Branch, but it is unknown if his transfer was to another branch or inside the same one.

Syrian blogger Hussein Ghrer, on the other hand, was transferred alone from AFI – Mazzah to AFI in in Tahrir Square in Damascus, where he began a hunger strike to protest his continued detention.

Ghrer is a prominent Syrian blogger known for his noticeable participation in Syrian blogsphere debates on public affairs. He took part in in solidarity campaigns with occupied Palestine and the occupied Golan as well.

33 year-old Ghrer is a Computer Science graduate. He is married with two children, Ward and Zain.

To our great concern, Ghrer suffers from hypertensive vascular disease and mitral valve prolapse. We fear a deterioration in his health condition in Syrian detention cells, known for their poor environmental, psychological and physical conditions. The detention centers’ environment and their lack of the necessary medical equipment may pose a direct threat to his life.

We, Syrian bloggers, demand the immediate and unconditional release of our colleague in detention, blogger and friend Hussein Ghrer especially since more than four months had passed without pressing charges against. His four-month long detention far exceeds the maximum legal limits for incarceration without court referral which is set to 60-days according to Syrian law.

We also call for the release of Ghrer’s colleagues at the Syrian Center for Media and Freedom of Expression and all detainees and prisoners being held at security branches and civil and military prisons, especially those whose detention has exceeded sixty days. We condemn all forms of torture exercised by the Shabiha and security agents against the detainees and prisoners in Syrian cells.

كل الناس عم تنظر، وقفت عليك؟ فقعلك نظرية..

comments

تعليق واحد

  1. الله يفك اسره

    ويرده الى اهله سالم معافى

أضف رد على شات إلغاء الرد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*