أحدث التدوينات

قرّب عالطيب، يا بلاش..

بعيداً عن التضامن مع كل قضايا كوكب الأرض المحقة منها والسخيفة، تعالوا لنلهوا قليلاُ بعبثيتنا اللبنانية، فالناظر الى الواقع اللبناني من تحالفات أو عداوات، قديمة كانت أو مستجدة، سرعان ما سيجد نفسه في “شربوكة” لا إله لها، فتداخل المصالح السياسية والتجارية و”السرقاتية” يحكم كل تفصيل في هذا البلد الكئيب.

أكمل القراءة »

الموعد الثالث مع قاتل آل زغيب

 قديماً قيل إن اللبناني “كيف ما بتكبو بيجي واقف”، كان هذا في عصر السفر والهجرة من جبل لبنان، أما اليوم فما عادت هذه المقولة لتصبر اللبنانيين على حظهم العاثر، باتت اشبه بنكتة سمجة نسمعها من طفل شقي، تحولت النكتة لتصبح “كيفما لمسته يخر ميتاً”، وكأنه ينقصنا الأسباب لنموت.

أكمل القراءة »

وجهة نظر حول قضية التعذيب في رومية

لم يعد خافياً على أحد الدور المحوري والهام الذي تلعبه مواقع التواصل الاجتماعي في تحريك الرأي العام تجاه القضايا المحلية، هذا الحراك الذي كان من الايجابية في السابق انه وصل الى حد تحميله مسؤولية انهيار بعض الأنظمة العربية البالية، سن أهل السياسة حده الآخر، فبات “ذو حدين” يقبل الايجابية في حال حسن استخدامه، والسلبية المطلقة في حال استعماله لأغراض دنيئة.

أكمل القراءة »

جمهورية الفجل الممنوع

في العام 1904، خرج علينا الكاتب الأميريكي وليام بورتر بقصة جمهورية الموز، وهو مصطلح للسخرية من الحكومات والأنظمة الفاشلة التي تعاني من الضعف والوهن السياسي ويغيب عنها الاستقرار، ليطلق المصطلح لاحقاً للتهكم على الحكومات التي تسمح ببناء مستعمرات زراعية شاسعة على أراضيها مقابل المردود المالي.

أكمل القراءة »

عداوات الكترونية

ان كان هناك من ميزة للشعب اللبناني بغالبيته الساحقة، فهي ادعاء المعرفة في شتى المجالات، السياسة والفن والمجتمع والاقتصاد والرياضة، حتى ان المقولات الشعبية اللبنانية تأتي في غالبيتها لتحاول تكريس هذه النظرية في بلد “الحربقة” والتجارة، بيد ان اللبناني الذكي الذي “مطرح ما بتكبو بيجي واقف” ما عاد قادراً على معرفة الحد الفاصل بين “الفهلوة” والتذاكي وحقيقة الأمور.

أكمل القراءة »

عشرة أيام في حرب ليبيا

كنت قد امضيت الساعة والنصف الماضية في متابعة تتويج نادي النجمة ببطولة الدوري اللبناني لكرة القدم، قمت الى الشباك وفتحته وتنفست هواء البحر ملء رئتاي، وتثائبت وانا انظر الى قرص الشمس الذي بدأ يذبل فوق شاطئ طرابلس الغرب الذهبي، بدا ولأول مرة ان قراري بقبول عرض الأمم المتحدة في ليبيا امراً صائباً، وبدا ان الصيف القادم سيحمل الكثير من المغامرات المهنية والشخصية، من طرابلس الى برقة، الى البيضاء، ثم الى مهد الثورة، بنغازي الجميلة.

أكمل القراءة »

حلاوة الحرب وعلقم السلم

أربعون عاماً مرت على “بوسطة” 13 نيسان 1975، الحادثة التي يؤرخ فيها اللبنانيون بداية حربهم الأهلية. الحادثة التي لا تعدو كونها جزءاً يسيراً من مشوار الهبوط الى القاع، حُمِّلت أكثر ممّا حَملت من معانٍ. فلا هي كانت البداية، ولا مأساة قتلاها كانت أعظم من مأساة 150 ألف قتيل و20 ألف مفقود، وألوف المعوّقين والمتضررين نفسياً ومعنوياً ومادياً من حرب فاضت فيها الكراهية إلى حدّ الذبح على الهوية.

أكمل القراءة »

Sink the Lebanese Altalena

Before Israel’s first Prime Minister, David Ben-Gurion, declared the establishment of the State of Israel in Palestine, the Jewish forces were formed of three main paramilitary groups, the largest of which was the Haganah (Israel defense organization), followed by Etzel or Irgun (National Military Organization), which split from it towards the end of the 1930s, and Lehi (Fighters for the Freedom of Israel), which – in turn – split from Etzel in 1940

أكمل القراءة »

أغرقوا “التيلينا” اللبنانية

قبل إعلان بن غوريون عن قيام دولة إسرائيل على الأراضي الفلسطينية، كانت القوات الإسرائيلية تتألف من ثلاث عصابات أساسية، أكبرها الهاغانا (منظمة الدفاع الإسرائيلي)، تليها منظمة ايتسل او الأرغون (المنظمة العسكرية القومية) المنشقة عنها أواخر الثلاثينيات، إضافة إلى عصابة ليحي (منظمة المقاتلين من أجل حرية إسرائيل) المنشقة بدورها عن ايتسل عام 1940.

أكمل القراءة »

كيف ولماذا حجبت المواقع الاباحية في لبنان؟

تداول النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صورة فاكس لمذكرة صادرة عن وزارة الاتصالات، موجهة من مدير عام اوجيرو عبد المنعم يوسف يطلب فيها من مزودي خدمة الانترنت حجب ستة مواقع اباحية على الأراضي اللبنانية، بناءً على إشارة وردت من النائب العام التمييزي القاضي سمير حمود. هنا بدأ الجدال حول كونها قضية حريات ام جرم او مخالفة ما ترتكبها هذه المواقع كونها مواقع اباحية، في هذه التدوينة تفنيد لأغلب الأسئلة والمعطيات.

أكمل القراءة »

جهاز المطاوعة البلدية والنهي عن المنكر

ثمة موضة جديدة تطالعنا مؤخراً هي تعميمات البلدية وقراراتها، ولا بأس ان كانت هذه التعميمات والقرارات تصب في خانة المصلحة العامة، اما في جمهورية “كل من ايدو إلو” فاق الأمر حد المعقول ليصل الفلتان الى حد التدخل السافر والوقح في حياة المواطنين وحرياتهم الشخصية، فكثرت في الآونة الأخيرة تعميمات بشأن “السلوك والأخلاق الرمضانية” وعدم المجاهرة بالافطار، وصدق او لا تصدق، فأن هذه التعميمات صادرة عن السلطات المحلية اي البلديات، الشكل الأبسط من سلطة الدولة.

أكمل القراءة »

لماذا ؟

لا أذكر اني دخلت ثكنة عسكرية او مقراً أمنياً إلا متأبطاً الخوف، وممسكاً بقلبي كي لا ينخلع من مكانه من سرعة النبض، وتكرر هذا المشهد على مدى السنوات الماضية، إما بفعل لساني السليط على الطبقة السياسية كلها، او لحضور تحقيق في دعوى اقامها ضدي احد الفاسدين الممتعضين. ومهما بدوت متماسكاً وقوياً ومتمسكاً بحقي، يبقى للمقار الأمنية هيبة ليتها تنسحب على اللصوص وقطاع الطرق “السياسيين”.

أكمل القراءة »

نبش القبور وكشف المستور

بعد جوقة النكات والنكات المضادة عن هزلية موقعة الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية اللبنانية، والتي شاركنا فيها جميعاً بالأمس، كان لابد من التوقف لبرهة للحديث بجدية عما حصل في الجلسة وعن اسبابه، لأن الأمر ليس بالسطحية التي نتصورها، بل انه يلامس تقريباً كل العقد اللبنانية منذ ماقبل الاستقلال مروراً بالحرب الأهلية وما تلاها، الى يومنا هذا.

أكمل القراءة »