حريات

خبريات وتدوينات عن الحريات المهدورة

وجهة نظر حول قضية التعذيب في رومية

لم يعد خافياً على أحد الدور المحوري والهام الذي تلعبه مواقع التواصل الاجتماعي في تحريك الرأي العام تجاه القضايا المحلية، هذا الحراك الذي كان من الايجابية في السابق انه وصل الى حد تحميله مسؤولية انهيار بعض الأنظمة العربية البالية، سن أهل السياسة حده الآخر، فبات “ذو حدين” يقبل الايجابية في حال حسن استخدامه، والسلبية المطلقة في حال استعماله لأغراض دنيئة.

أكمل القراءة »

كيف ولماذا حجبت المواقع الاباحية في لبنان؟

تداول النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صورة فاكس لمذكرة صادرة عن وزارة الاتصالات، موجهة من مدير عام اوجيرو عبد المنعم يوسف يطلب فيها من مزودي خدمة الانترنت حجب ستة مواقع اباحية على الأراضي اللبنانية، بناءً على إشارة وردت من النائب العام التمييزي القاضي سمير حمود. هنا بدأ الجدال حول كونها قضية حريات ام جرم او مخالفة ما ترتكبها هذه المواقع كونها مواقع اباحية، في هذه التدوينة تفنيد لأغلب الأسئلة والمعطيات.

أكمل القراءة »

بعد “أبو الشوارب”، نائب البنزين والناس البرغش

اسبوع مر على التحقيق معي في مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية بعد اشارة من القضاء المختص بالتحقيق مع مالك المدونة هذه، هذا كله لأن الوزير مانجيان “أخد على خاطره” من طلبي منه ان “يحلق شاربيه” واعتبره قدحاً وذماً يستوجب توقيع اقصى العقوبة عليّ، فيما لم يجد الوزير المذكور حرجاً في فعلته التي تناولتها في التدوينة لجهة اقدامه ومرافقيه على التعرض للمحامي جيمي حدشيتي وتهديده بسلاح رشاش على الطريق العام بسبب خلاف على افضلية المرور.

أكمل القراءة »

كفاكم تهريجاً

فلنتخلى عن المقدمات واللف والدوران هذه المرة، حدث قبل اسبوع ان انتصر الصديق مهند الحاج علي ولو جزئياً لحرية الرأي والتعبير، بأن استحصل على حقه  (وحقنا) بأن يحقق معه ويحاكم امام القضاء المختص لا في فروع الامن وجديدها مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية وحماية الملكية الفكرية، وذلك في الدعوى المقامة ضده من حزب القوات اللبنانية بشخص رئيس الهيئة التنفيذية في القوات اللبنانية الدكتور (كما يقال) سمير جعجع. حسناً جيد، لا بل ممتاز، لن اخوض في تفاصيل القضية هنا، لأنها اصبحت من الماضي، ماضي انتصاراتنا بالتحديد (ايه بكل لئمنة)، بل سأحكي لكم هنا عن ذيول الموضوع، وكيف يحاول من يقف وراءه ان يرد اللكمة لمهند ولنا كنشطاء بشكل عام عبر الضرب تحت الحزام اعلامياً (حتى الساعة على الأقل).

أكمل القراءة »

قصوا شعر هذا المسخ

وصلت بنا الحافلة الى نقطة تفتيش، اقترب منها الشرطي المدجج بالسلاح، تفحصها ودار حولها ثم صعد على متنها، صاح بصوته الجهوري، “هويات الشباب”، ثم توجه بالسؤال الى الراكب الأول “هل معك سلاح؟” اجابه نعم، ثم كشف عن بطنه، وازاح كرشه بكلتا يديه، “انظر! هذا دوغاريف بلغاري ابو 8 طلقات”، يضحك الشرطي ويربت على كتفه، يمشي ويختار راكباً آخر، “ما هذا في الكيس؟” يضحك الرجل ويفتح الكيس “هذه بندقية كلاشنكوف عراقية معدلة ومعها اربعة مخازن، لزوم السهرة اليوم خطاب الرئيس”،

أكمل القراءة »

لا تبتلعوا الطعم

بالأمس رمت الطبقة السياسية اللبنانية بشقيها الآذاريين الطعم الأول في مستنقع الأخذ والرد، فتهافت كثر لأبتلاعه، هو جوع لإنتصار ما تحرزه جمعيات المجتمع المدني التي اصبحت على شاكلة النظام االسياسي اللبناني، تقتات من عوز المجتمع اللبناني لمن يحمل قضاياه، اضافة الى دفق الأموال والهبات من الخارج.

أكمل القراءة »

بامية، ورحباني، وتمديد

عبثاً حاولت أمي ان تقنعني بتناول صحن البامية الذي حضرته، مستندة الى تجربة إخوتي المهاجرين، هم لم يتناولوا البامية قط، إلا عندما تزوجوا وبات لهم عائلاتهم وبيوتهم الخاصة، هي على إستعداد في هذه اللحظة ان تكلفني عرساً وبيتاً وأولاداً وحفاضات، وأقساط المدارس، وجبال الهم والغم في سبيل البامية، بالرغم من معرفتها المسبقة بعدم قدرتي على إحتمال لا شكلها ولا رائحتها، لم تيأس أمي يوماً من إصرارها على طبخة البامية كلما حطت بي الطائرة في بيروت خلال ترحالي المستمر.

أكمل القراءة »

دفتر انشاء

شاءت الأقدار ان اترعرع في كنف بيت علماني، طلق الطائفية بالثلاث في وقت تمسك الجميع بتلابيب الزعامات والمصالح، بين أب هجر البندقية وهاجر ليعيل اولاده، وأم تخلت عن الطبخ للمقاتلين لتفرغ حماستها الثورية في كتابة فروض الإنشاء بدلاً مني، أدين بالكثير لدفتر الإنشاء هذا الذي استحال مع الوقت صحيفة أمي، تكتب افتتاحياتها وخواتيمها، أنهل منها من العبر والقيم الإنسانية ما اُسقط عمداً من كتاب التاريخ اللبناني المبتور. صحيفة أمي، فرضي الإنشائي، مرجعاً سامياً للعلمانية، معلم الأدب والوطنية، يقدس الحرية ويعشق الأنسان، وينحني إجلالاً للثورات وحركات التحرر اينما كان.

أكمل القراءة »

أعيدوا إليّ جواز السفر

رسالة الى معالي وزير الداخلية والبلديات مروان شربل، والى المدير العام للأمن العام اللبناني اللواء عباس إبراهيم معالي الوزير، حضرة اللواء، تحية مدنية وبعد… بتاريخ الثاني من كانون الثاني 2013 توجهت أنا المواطن عماد بزي الى مبنى الامن العام اللبناني مصطحباً أوراقي الثبوتية وسائر المستندات المطلوبة لأنجاز معاملة إستخراج جواز سفر جديد (فوري) وقمت بدفع كامل الرسوم المطلوبة لانجاز المعاملة الفورية، أي في اليوم نفسه كما تفيد نصوص الأمن العام، كوني مقيم في الجمهورية التونسية بداعي العمل. وعند حضوري في ذات اليوم لإستلام الجواز،

أكمل القراءة »

يحط حطامك قدامك!

بعد كل هذه السنوات، والدراسات والتحليلات الأستراتيجية والفايسبوكية، لا أزال اعجز عن الخروج بنظرية اقتصادية كتلك التي خرجت بها امي ذات صبيحة يوم كانوني بارد حدث وان كان عيد ميلادي، فأنهالت عليّ النقود والهدايا من كل حدب وصوب، دلوع العيلة وآخر العنقود، واشتغل تدبيل العيون ومع كل تدبيلة كنت اشفط ما بين 1000 الى خمسة آلاف ليرة، يوم كان للـ 100 ليرة عز وجاه…

أكمل القراءة »

الديكتاتور الأخير

Lebanese Parliament Police

لم يكن شارلي شابلن على دراية بوجود بلد اسمه لبنان عندما انتج فيلمه الشهير “الديكتاتور العظيم” عام 1940، البلد الذي يقال عنه عظيماً بدوره ولد رسمياً بحسب حكامه بعد إنتاج الفيلم بثلاث سنوات، لم يكن شابلن على علم انه وبحكاية الديكتاتور العظيم، إنما يقدم وصفاً غريب الدقة لحكاية مستقبلية لطفل أبصر النورفي سيراليون قبل فيلمه بعامين.

أكمل القراءة »

إشبك لاوي؟ فرد متقلني…

كنا صغاراً نلعب ونلهو في الساحة امام المبنى، وبأعتبار الإنترنت لم يجد سبيله الينا كنا “نتفنن” في إختراع الألعاب، ولأن ملعب كرة القدم محتلاً من قبل من هم أكبر سناً، كان ملاذنا في “سبع بلاطات” و”لقيطة” او “غميضة”، ولأن الحرب ونزعة العنف قد اسست نفوذاً عميقاً داخل لاوعينا الإنساني، كان للمسدسات والبنادق البلاستيكية دوراً كبيراً في هذه الألعاب، خاصة “شرطي وحرامي”. ولما كنت الوحيد بين اطفال الحي الذي لايملك مسدساً، كان لزاماً عليّ ان العب دور الحرامي، مع ما يرافق هذا الدور من تحقير وشتم وضرب يصبح حقيقياً احياناً، حتى انهم في ذات مرة، حبسوني داخل خزان مياه لساعات، حتى كدت اختنق.

أكمل القراءة »

بيان للمطالبة بالإفراج عن حسين غرير وزملائه المعتقلين

وصلتنا معلومات تفيد بأن المدون السوري حسين غرير، والذي كان قد اعتقل بتاريخ 16-2-2012 إثر مداهمة قوى المخابرات الجوية- فرع المزة لمكتب المركز السوري للإعلام وحرية التعبير في العاصمة دمشق، قد بدأ إضراباً عن الطعام احتجاجاً على استمرار اعتقاله بعد أن قضى قرابة خمسة أشهر في المعتقل. يذكر أن هذا هو الاعتقال الثاني لغرير حيث كان قد اعتقل بتاريخ 24-10-2011 وافرج عنه في 1-12-2012 ولايزال يحاكم من اعتقاله الاول.

أكمل القراءة »