حملات

لن يوقفوا زحف الربيع…

اصعب ما يمكن ان تواجهه هو ان تضطر للكتابة عن خضر سلامة وعلي فخري، هو امر واقع فرضته عنجهية الأمن اللبناني فبات لامفر منه، الصعوبة لاتكمن في اللغة ولا في سرد الأحداث، صعوبة الامر هو انك تكتب وتحاول ان تتجنب المديح المفرط والشعر والدراما والرومانسية، وان تتجاوز الواقع بأنك تكتب عن نفسك لا عنهم، علي وخضر يشاركانك الهم ذاته والتحدي ذاته والعدو ذاته، علي وخضر جزء منك،  من احلامك، من مستقبلك وماضيك ووطنك، جزء من حلمك بالعبور الى وطن جميل بلا طائفية وبلا تبعية، علي وخضر جزء من دراما الحرب اليومية المستعرة بين شباب مؤمن بالحرية والعدالة الإجتماعية وبين نظام فاشي مهترىء تقوده عسس الإرتهان الطائفي والتبعية العمياء.

أكمل القراءة »

مبروك، قانون الإعلام الإلكتروني الى الأدراج وبئس المصير

ترددت ليومين قبل كتابة هذه التدوينة لعدة اسباب، اولاً لأنها تخرج عن الطابع التقليدي لهذه المدونة وسياسة رفع الصوت ضد كل السياسات التي تحول هذا البلد الى “دكان” تصفية حسابات بين وحشي السياسة في لبنان 8 و 14، وثانياً لأنني كسرت القاعدة الأساسية التي اؤمن بها وهي استحالة الحوار والتعاون مع اطياف هذه الطبقة السياسية، هذه القاعدة ذاتها التي تسند حتى اللحظة خياري بعدم تصديق الهذيان الجماعي الذي حول الوزير السابق شربل نحاس من خزمتجي لأحد اطياف الطبقة السياسية اللبنانية “الرفيق البطل”.

أكمل القراءة »

أوقفوا التعدي على الحريات في لبنان! لا لمشروع تنظيم الإعلام الإلكتروني

ثمة حاجز حديدي في شارع الحبيب بو رقيبة في تونس حيث وزارة الداخلية التونسية يحمل تواقيع المتظاهرين الذين اسقطوا بن علي ونظامه في ذلك اليوم التاريخي، كان الحائط الحديدي هذا مكتظاً بشعارات الحرية من قبيل Merci Facebook و تحي الحرية، وتونس حرة، وغيرها الكثير من العبارات الثورية التي بقيت شاهداً على شباب اطاح بالديكتاتورية في ازهى عصورها.

أكمل القراءة »

مطلوب للعدالة – WANTED

مطلوب للعدالة وبأسرع وقت ممكن الرجل الذي يظهر في هذا الفيديو وكل من عاونه على جريمته، بحيث قاموا بالتعدي وبعنصرية مقززة على احدى العاملات المنزليات من الجنسية الأثيوبية وللأسف تحت شرفة مكاتب السفارة الأثيوبية التي يبدو ان العاملة قد لجأت اليها هرباً من الرجل الذي يلاحقها، الفيديو نشرته اولاً المؤسسة اللبنانية للإرسال لكنها قامت بتغطية اوجه كل من ظهر في هذا الفيديو.

أكمل القراءة »

إعدام نبيل وزاهد زغيب

كتبت منذ أشهر تدوينة بعنوان كيف اعدم النظام المواطن نبيل زغيب، حملت فيها النظام اللبناني المسؤولية الكاملة عن دفع المواطن نبيل زغيب الى الإنتحار يأساً، ثم اعدت صياغتها ونشرتها في جريدة النهار، يومها لم يهتم أحد لأمر الرجل وكاد الخبر ان يمر مرور الكرام لولا صحافي في جريدة السفير حمل مأساة الرجل وحاولأن يجد لها آذاناً صاغية.

أكمل القراءة »

رسالة الى وزير الداخلية والبلديات

رسالة الى معالي وزير الداخلية والبلديات العميد مروان شربل المحترم. تحية مدنية وبعد، معالي الوزير، دخلت الى موقع وزارة الداخلية والبلديات كي استخرج منها الوصف الملازم لمقام معاليك لأبدأ رسالتي فهناك بروتوكول متبع نبهني اليه زميلي، بوجوب إرفاق رتبتك العسكرية “عميد” قبل اسمك، وبعد ديباجة معالي وزير الداخلية والبلديات.

أكمل القراءة »

الحكي مش متل الشوفة!

قدر لي، (وكس إخت هيك قدر)، ان استمع الى الوزير جبران باسيل، فنجوت بأعجوبة من إنهيار عصبي كاد ان يصيبني مع انني كنت قد قرأت تصريحات مشابهة لمعالية، إنما حقاً، الحكي مش متل الشوفة. ثمة اشياء كثيرة باتت في حكم المؤكد في لبنان، لم يثبتها التاريخ فحسب، بل ناسبتها المناسبة في اكثر من مرة، حتى باتت من البديهيات في السياسة اللبنانية، مدموغة بدمغة لا مفر منها، تسأل عنها اكبر عجوز، او اصغر طفل، لابد من ان يجيبك عليها إجابة موحدة وكأنها كتاب التاريخ الضائع، من ابرز هذه البديهيات السياسية، التنميط الأنموذجي، لا الستيريوتايب، اي ما اثبت علناً وافهم في الخفاء، تمتاز الأحزاب والحركات  اللبنانية عامة بتوجه عام يغلبها فتتطبع به، ولا يعد من قبيل التنميط او العنصرية، بل هو واقع ملموس، يضحك على نفسه وعلى غيره من يحاول النقاش بعدم صوابيته.

أكمل القراءة »

اولاد الستين… كلب

قضى اللبنانيون سنواتهم السبع الأخيرة في آتون من “القيل والقال” السياسي، وما تخلله من “طاخ وطيخ” عسكري بين فيلقين من دواب التبعية للخارج تحت مسميات 8 و 14 آذار، فمنذ ان قضى رفيق الحريري في الإنفجار، وما تبع ذلك من تطورات اخرجت السوريين من لبنان بعد إحتلال دام دهراً، تجلى الإنقسام السياسي واضحاً في المشهد اللبناني بعد ان كان مستتراً لسنوات، فالحرب اللبنانية العبثية وبإنتهائها بالطريقة الدراماتيكية التي آلت اليها منعت قيام اي نوع من العدالة الإنتقالية تطيح بأمراء الحرب والطوائف التي عاثت في البلد فساداً خلال الحرب، فبقي هؤلاء متمسكين بتلابيب السلطة ينهشون ويمتصون ما تبقى في الدولة اللبنانية من رمق الحياة.

أكمل القراءة »

فلتوا النسوان !

اصعب ما يمكن ان يمر به المدخن هو ان يكتشف في ساعة ارق ان سجائره قد نفذت، فيكاد ينهش جلده، خلص، “حشش على سيجارة” وهذا بالتحديد ما حصل لي الإسبوع المنصرم، على انني آثرت ان احارب البرد واحج الى الدكان في الشارع المقابل بأعتباره “فول تايم” يلبي حاجات المدخنين “المقطوعين” كحالي ولو بعد منتصف الليل.

أكمل القراءة »

مجدداً، لا تقلقوا ، الأمن ممسوك من طيزه !

لم يعد هناك من شيء مذهل الى حد إدراجه تحت تصنيف الغرابة في لبنان، فحالة الذهول الجماعي على مستوى الوطن ككل من تردي مستوى العمل الحكومي (اي على مستوى الدولة ككل) باتت اكثر من ان تختصر بحادثة او إثنتين او عشرة او حتى ألفاً، بات من البلاهة ان نعتبر الأجهزة الأمنية مقصرة، لماذا ؟ لأنها ببساطة ليست وحدها، فالدولة اللبنانية بكامل عدتها وعتيدها وعدادها البشري فايتة بطيزنا بالعرض.

أكمل القراءة »

“معرص” بيروت الدولي للإكتئاب!

لا اجمل ولا احلى من بيروت، ست الدنيا بحق وحقيق، ساحرة قلوب الملايين، سويسرا الشرق، سحر النسيم، روعة المناخ، بيروت اكبر من قصيدة، بيروت الألياذة بحذافيرها، بيروت سمرة شاطىء المتوسط، اناقة الربيع، بساطة الخريف، وبِساط صيف سرمدي، في الوانه مجد القلم يحتضر …

أكمل القراءة »

تيار الفوتوي !

يعلن تيار “الفوتوي” الذراع اللبناني لحزب الكنبة العالمي عن بدء إستقبال طلبات الإنتساب للبنانيين واللبنانيات ممن تتوفر فيهم الصفات التالية …

أكمل القراءة »

تستوستيرون الزعران

ان كنا سنبحث في المعنى اللغوي لكلمة “أزعر” فلابد من نسبها للذعر، او نشر الخوف بين العامة، وفعل “الزعرنة” بحد ذاته ينسب لمجموعة او فرد تمارس او يمارس سطوة على العباد بإستقواء او إستعلاء ، فالأزعر عادة ما يكون شخصاً يمتاز بالسطوة الجسدية على الآخرين إما بزنود مجندلة وإما بعضلات منفوخة بفيض من “التيستوستيرون” الغزير الإنتاج، والسيء التوزيع، إذ انه في هذه الحالة يتمركز إما في دماغه وإما في ساعده عوضاً عن عضوه التناسلي فيصاب بعقدة النقص الجنسي فيحاول الإستيعاض عنها بأذية الآخرين.

أكمل القراءة »