غير مصنف

تغطية لحادث الإعتداء الذي تعرضت له

كانت حادثة الإعتداء علي لتمر مرور الكرام لولا الإضاءة الإعلامية عليها من قبل مرصد عيون سمير قصير لحرية الصحافة. وفيما أتت التعليقات الرسمية خجولة للغاية بما فيها رد المجلس الوطني للإعلام االذي سجل رداُ خجولاً عبر العضو في المجلس الوطني للاعلام المرئي والمسموع الزميلة ريتا شرارة التي اعلنت في بيان، تعليقا على تقرير مركز “سكايز” للدفاع عن الحريات الاعلامية والثقافية، الذي رصد في تموز الماضي 40 حدثا وخرقا، يتعلق بحرية الصحافة والتعبير والثقافة في لبنان وسوريا وفلسطين والاردن، “أن نسبة التعدي على حرية التعبير والصحافة (في لبنان) ليست كبيرة، وعددها خمسة في شهر واحد اذا ما قورنت ببقية الدول المذكورة ،الا ان العدد اذا ما وضع في سياقه الزمني الصحيح سياسيا اي في شهر شهد ركودا كبيرا في الحركة السياسية على غير مستوى، فإنه يبدو كبيرا”.

أكمل القراءة »

جنرال الشاشات

بعيداً عن السياسة، وخلاف معظمنا كلبنانيين طبعاً مع العماد ميشال عون، فأننا نحتار في تصنيف وتوصيف الحالة التي يعيشها التيار الوطني الحر في المنحى التنظيمي وبالرغم من آلاف شائعات النفي العوني لوجود خلافات داخل التيار الوطني الحر إلا اننا نشهد يوماً بعد يوم حالة إهترائية لا مثيل لها تغلغلت في صميم التيار المتلاعب بأطره التنظيمية و السياسية على حد سواء بعيداً أيضاً عن المقالة او العنوان الذي طالعني على صدر الصفحة الأولى على موقع التيار على الإنترنت، أكاد لا أصدق كمية المتناقضات، حال الموقع كحال عون نفسه على ما يبدو، عون الذي يتغنى ويتغمى بأيام النضال ضد الوجود السوري هو ذاته عون الذي يتغنى اليوم بالسلاح وبأحقية وجوده في أيدي حزب الله الذي كان المادة الدسمة التي هرع فيها الجنرال عون ليضعها على طاولة الأميريكيين في احدى محاولاته لإقتناص قانون محاسبة سوريا من جعبة الأميريكيين ليظهر بصورة البطل المسيحي المخلص، تماهياً مع الصورة التي يحب عون ان يمعن في إظهارها اي صورته كممثل أوحد لـ 70 % من مسيحيي لبنان، دون ان يدرك الرجل ان المسلمين ايضاً كانوا قد ضاقوا ذرعاً بالسوريين، وعلى اي حال فما همي، وانا العلماني المسكين…

أكمل القراءة »