مقالات قديمة

مبروك، قانون الإعلام الإلكتروني الى الأدراج وبئس المصير

ترددت ليومين قبل كتابة هذه التدوينة لعدة اسباب، اولاً لأنها تخرج عن الطابع التقليدي لهذه المدونة وسياسة رفع الصوت ضد كل السياسات التي تحول هذا البلد الى “دكان” تصفية حسابات بين وحشي السياسة في لبنان 8 و 14، وثانياً لأنني كسرت القاعدة الأساسية التي اؤمن بها وهي استحالة الحوار والتعاون مع اطياف هذه الطبقة السياسية، هذه القاعدة ذاتها التي تسند حتى اللحظة خياري بعدم تصديق الهذيان الجماعي الذي حول الوزير السابق شربل نحاس من خزمتجي لأحد اطياف الطبقة السياسية اللبنانية “الرفيق البطل”.

أكمل القراءة »

تيار الفوتوي !

يعلن تيار “الفوتوي” الذراع اللبناني لحزب الكنبة العالمي عن بدء إستقبال طلبات الإنتساب للبنانيين واللبنانيات ممن تتوفر فيهم الصفات التالية …

أكمل القراءة »

تريلا، أكثر المدونين تأثيراً بحسب فورين بوليسي

نشرت مجلة فورين بوليسي العالمية تقريراً صنفت فيه أكثر 7 مدونين تأثيراً في منطقة البحر المتوسط، وقد تم إختياري الى جانب الصديق وائل عباس من مصر، الصديقة أسماء الغول من فلسطين، سليم عمامو من تونس، إبن كافكا من المغرب، أحمد ابو الخير من سوريا، و فوروم النقاش الحر من الجزائر.

أكمل القراءة »

غريب أمرك هل بلد

Guest post by : Maroun Sfeir غريب أمرك هل بلد، إيه غريب. كيف يعني فنان متل زيد حمدان بينطلب عالتحقيق والاف الفنانات الفالتانات ع “حل شعرن” ما حدى تعاطى معن؟ كيف يعني وعلى أية أساس بتتفضل شمس الغنية اللبنانية “المطربة” نجوى كرم بإهانة عشرات الألاف إذا مش الملايين من اللبنانيين بوصفهم غير مثقفين بس لأنو ما حبوا اغنيتها الموزوظة بعنوان “دوم تاك” – وبردو الجنرال سليمان ما أخد عخاطرو وطلبها عالتحقيق

أكمل القراءة »

الى القومجية وبئس المصير…

“إلى أين؟” تلك العبارة الشهيرة التي اتحفنا بها بيك الجبل كلما ناسبتها المناسبة، او حتى إن لم تناسبها، لتصبح سيرورة النضال في السنوات الأربع المنصرمة، الى أين؟ كنا نسأل بعضنا كلما واجهتنا معضلة من معضلات الوضع اللبناني منذ العام 2005 الى اليوم، في هذا الوطن الذي تقتات إستمراريته على ديمومة المواجهة و إختلاق الخلاف بين اللبنانيين، بات يخيل لنا انه من المستحيل ان ننعم بوئام وسلام و إستقرار دونما هزات بدن أمنية او سياسية.

أكمل القراءة »

ندمت، ولات ساعة مندم

أنا، والعياذ بالله من كلمة أنا، صاحب الصوت المخطوف. لا أدري، ولا أعرف، ولا أفقه، ولا استطيع حتى ان احلل كيف اني “فقعت” مشواراً حتى بنت جبيل، محل ولادتي و مكان تصويتي بحسب القانون المتخلف الذي ولد قبلي بحوالي عشرون عاماً، لا بل و إصطحبت معي صديقي التركي وجررته الى أقصى الجنوب وجنيت عليه وعلى سيارته المتهالكة على نفسها، وعلى اتاتورك العلماني وصورته على زجاج تلك السيارة في قلب عاصمة التحرير وخزان التصلب الشيعي، لأشارك، وأمارس واجبي نحو نفسي ونحو مواطنيتي التي أؤمن بها شديد الإيمان متجاهلاً كل الأخطار التي قد تلحق بي من ابناء مدينتي بنت جبيل من اقرب الأقارب الى أبعدهم، وهم يعرفون حق المعرفة اني لست من مناصري حزب الله، وهذه التهمة بدورها قد تكون كافية لتتسبب بصداع و إرتجاج في المخ بفعل يد او عقب بندقية احد المؤمنين بأنه دائماً على حق دونما اي جدل.

أكمل القراءة »

تحقيق خاص – عن أي صفقة كان يبحث؟ عون يتصل بالموساد في فرنسا

محلياً، وما ان فتح المرشح الكسرواني سيمون صفير موضوع علاقة عون بالموساد خلال وجوده في فرنسا، حتى كرّت سبحة المقالات و المعلومات الدقيقة على صفحات العديد من الصحف العالمية مثل “لو فيغارو” و حتى الإسرائيلية منها حيث كانت صحيفة البلد الإسرائيلية (هآرتس) قد عنونت بتاريخ 8 كانون الأول 2008 “الجنرال اللبناني عون إلتقى مسؤولين في الموساد خلال وجوده في المنفى بباريس” لتتكشف تفاصيل مثيرة عن تمسك عون بتلابيب اي كان حتى الشيطان ليعود الى لبنان بصورة بطل، لا بصورته الحقيقية كلاهث خلف الكرسي الرئاسي وحليفاً لأي كان. وكانت “لو فيغارو” قد ذكرت ان مسؤولاً إستخباراتياً فرنسياً رفيع المستوى، يتحدر من اصل عربي، قد نبه عون الى خطورة هذه الإجتماعات المتكررة بالإسرائيليين، إلا انه، اي عون، لم يكترث للتحذيرات المتكررة، فتابع الغوص في مجاهل المحادثات مع الإستخبارات الإسرائيلية آملاً ان يحقق منها ما لم يتمكن من تحقيقه عبر الأميركيين من خلال مشروع محاسبة سوريا و من ثم شهادته الحية في الكونغرس الأميركي. حينها خرجت أبواق النظام السوري على شاكلة ناصر قنديل لتطالب بالإقتصاص من عون لخيانته لبنان، حتى ان حزب الله نفسه كان قد اسهب في قدح وذم عون واصفاً إياه بالآداة الطيعة في يد “أمريكا” الشيطان الأكبر.

أكمل القراءة »

علاج قوي كتير

المقالة أدناه لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر المدونة، إنما عن وجهة نظر كاتبها فقط، وإن كنا نتحمل تبعات نشرها كتب: طوني الخوري (خاص تريلا دوت أورغ) كيف ممكن نصدق انو رح يتفقوا الشباب على طاولة الحوار، بعدين على شو بدن يتفقوا ؟… ما زال الحزب مسلح، والتيار متنح، والمستقبل مشرشح والقواتجي مخرف، والاشتراكي مضيع والكتائبي مغمض والباقي مهمش… فكيف بدن يتحاوروا وعلي شو ممكن يتفقوا… خلصنا بلا تنمير!! ولكن، بعد في أمل انو يزمط البلد”الحبيب” طبعا من الكوارث يللي أكيد واصللا… العلاج فعال مدتو ٣ سنين بس، ما راح قول ٥ او خطة خمسية لأن كتار بيستعملووا و بكررووا شي اسمو خطة خمسية بلا ما يفهموا شو عم يقولوا… فخلينا على ٣ سنين أفضل..

أكمل القراءة »

شغلة بال – الحلقة الثالثة

لا أقابل احداً، إلا ويكون عنده “شغلة بال” إسمها الإنتخابات النيابية، وهذا طبيعي في ظل إنطلاق بورصة الترشيحات و الإنتخابات والأرقام والفبركات، لتنضم اليها بالأمس “التهويلات”. إلا إنها المرة الأولى التي أكون فيها “مطمئن البال” ! كيف لا وأنا لا اتوقف عن الضحك عند النظر الى بورصة “المشمرين” عن زنودهم لخوض “المعركة” الإنتخابية، أو “المكشرين” عن انيابهم لسنها بحدة حتى “ينهشون” مقعداً هنا أو صوتاً هناك. وللإنتخابات حكايا، هذه إحداها سمعناها عن لسان إستاذ الأدب نجيب حنكش.

أكمل القراءة »

شغلة بال – الحلقة الثانية

وصلتني رسالة “مهضومة” عبر البريد الإلكتروني المخصص لهذه الصفحة من أحد القراء، يخبرني فيها بسعادة عن كمية الأسئلة التي “تشغل باله” والتي اجبنا على معظمها في الحلقة الماضية، وبما ان الفرصة متاحة للجميع لعرض ما “يشغل بالهم”، يسأل القارىء “ن.ت” عن “شغلة بال” رياضية ويسأل من سيفوز بالدوري اللبناني لكرة القدم! عزيزي القارىء، صراحة لم اعد من متابعي اللعبة منذ وقت طويل نظراً لأن هناك الكثير من الأمور باتت “وجعة راس” و “شغلة بال” لكن بصراحة انا من مشجعي النجمة والأنصار والصفاء والرايسنغ واتمنى ان يفوز احدهم بالكأس.

أكمل القراءة »

شغلة بال – الحلقة الأولى

شغلة بال! هي زاوية إسبوعية على 4 حلقات تحكي بإسم شريحة واسعة من اللبنانيين “المستغربين” من بعض الأمور التي قد يستعصي تفسيرها، فتشكل “شغلة بال” للعديد منهم. لا أدعي هنا اني أملك الإجابات، بل اعرض الأمور كما هي علنا جميعاً نجد الإجابة اللازمة لملىء الفراغ بالحل المناسب. – العربية أو العبرية ؟ بعد إطلاق السيد حسن نصرالله صفة “العبرية” على قناة “العربية” إرتفعت وتيرة البحث عن كلمة العبرية على الإنترنت، فظهر فجأة موقع العربية دوت نت بإسم العبرية دوت نت www.alarabiya.net www.alibriya.net وكلاهما يحول الزوار الى الموقع الرئيسي للقناة

أكمل القراءة »

عن باب "الحمرا" و السفارة في العمارة

قاتل الله التلفاز “كما كان يقول جدي”، فيصفه بأنه شاغل البال، وصانع البلبال، ولولاه لكان العالم بأفضل حال. كان جدي يخاف من تأثير التلفاز على عقولنا نحن الصغار، فينهرنا لإلتصاقنا بالشاشة، ويعلل السبب بأن كثرة مشاهد الدم واللعب واللهو والملذات على شاشته ستكون سبباً في إنهيار أخلاقياتنا، وتعليمنا حيل وفن الكذب لنصبح رجال آليين نمشي مسيرين غير مخيرين. لا أنكر لجدي انه كان على حق في جزء مما قاله، فالتلفاز غالباً ما يسيطر على عقول البعض فيخيل لهم انهم أبطال أسطوريين لو جعلوا يدهم على رقبة عنترة إبن شداد لكسروها.

أكمل القراءة »

سكترما…

تعتبر السكترما، في المفهوم العسكري، احدى المخاطر الناجمة عن إطلاق الرصاص في أماكن مغلقة او على سطوح صلبة مستوية او ملتوية من مسافات قريبة غالباً مما يؤدى الى إرتداد الرصاصة عن الجسم الصلب، حيث من الممكن ان تصيب آخرين او حتى مطلق الرصاص نفسه ! وكثيرون هم من سقطوا برصاص السكترما في لبنان، منهم من قضى، ومنهم من لايزال يعاني من إصابات وإعاقات حتى يومنا هذا. عالمياً، هناك حادثة مسجلة عندما ارتدت رصاصة اطلقها احد حراس الرئيس صدام حسين اثناء حوادث الدجيل على مشبوه حاول الإقتراب من موكب صدام فأرتدت الرصاصة الى صدر مطلق النار وانهت حياته.

أكمل القراءة »