لا للضبع !


يمكن كون مجنون، أو عم بحلم كثير، أو مثالي زيادة عن اللزوم، يمكن انا نابوليوني مثل ما قالولي، يمكن حامل السلم بالعرض، كلو ممكن، بس شي واحد أنا أكيد منو، إنو مش رح وقف هالجنون، لحتى غير، غير ولو فكرة، غير ولو كلمة، غير ولو مش بلد، غير إنسان واحد.. ما رح أيأس وما رح وقف…


شي مرة حدا فكر ليش اللبناني يلي بيقولو عنو إنو كيف ما طب بيجي واقف ما قادر يغير الطبقة السياسية يلي عم تتحكم فيه وبمصيره؟

الجواب سهل ! لأنو اللبناني صاير متل النعجة، بيخاف من الضباع يلي حواليه، ليش؟ لأنو ما بيعرف شو حقوقه وشو واجباته ….

من هو الضبع؟


الضبع هو مطلق لبناني آخر، هو سياسي هو زعيم حزب او طائفة، هو تاجر كبير، هو رجل اعمال، رجل مخدرات، سلاح شو ما كان، المهم الضبع هو شخص مستقوي عليكي وعليك …

ليش ضبع؟

لأنو مكار وخبيث وبيستعمل وسائل ملتوية ليضحك الناس ويخليهن خايفين منو وبحاجة إلو …

ليش بدنا نحارب الضبع ؟


لأنو إذا خلينا الضبع قوي، رح نبقى هيك، عايشين حسب التوجيهات، وعايشين بس من قلة الموت، ومصدقين إنو نحنا ببلد حريات، وإنو الحق عالدولة وخلص، أكيد لأ، إذا الدولة مليانة ضباع منسكت؟ ما منحاول نغير؟؟

شو لعبة الضبع؟


لأنو الضبع عم يلعب فينا، صار لازم نحنا نلعب فيه (يلي نيتو عاطلة تقلب عليه) ، بمعنى انو الضبع عاملنا لعبة، طب خلينا لمرة وحدة نحنا نلعب الضبع كمان، ونفرجيه اننا اقوى منو…

شو الهدف؟


ماشي، بس محاولة يائسة لنخلي العالم يلي ما بعدها تابعة الزعماء وامراء الحرب والأحزاب إنا تفكر شوي، صدقوني مش كل الناس بتفكر متلي ومتلك، في ناس بعدة الحقد والكره عامي قلبها، ومستعدين بأي لحظة بس توقع الحرب انن يقتلوني انا وانت !!!

وبعدين ؟

بعدين.. إذا قضيت عالضبع بأخر اللعبة، رح يطلعلك كود، إنسخ الكود وإتبع التعليمات، خلينا نشوف عنجد كم لبناني قادر يقتل خوفه من الضبع، إذا كل واحد قتل الضبع يلي جواتو منصير كلنا سوا إيد وحدة وقادرين مجتمعين نشيل اي ضبع ملزق عالكرسي، وحتى اننا نمنع اي حيوان تاني يقعد محلو ….


11 تعليق

  1. haha nice game man really.
    regarding what you are in the first lines, your a Don Kichot 😀

  2. What will be the prize? 😀
    lol nice game 🙂

  3. يعني كيف بدك ياني أقضي عالضبع اللي فيي؟ هيك و بكل بساطة بتقللي “تعي نقضي عالضبع”! هيك فكرك القضاء عالضبع؟ و قال شو… تعو نلعب فيه – للضبع – هيك و ببساطة.
    خيي هيدا الضبع اللي عم تحكي عنو متعوب عليه، و كتير. شخصيا، هيدا الضبع آكل من أعصابي، لحم كتافه من أعصابي. يعني مرة ما بقا عندي أعصاب اطعمه قمت طعميته من أعصاب أهلي. و لك هيدا ضبع مربى عالغالي و هلق قال شو: قضي عالضبع، لعبي بالضبع…
    و لك طلبلك طلب مقدور عليه. على افتراض قضينا عالضبع بصفتنا 3 مليون لبناني ما زادو و ما نقصو من ايام الانتداب، انت قادر تتحمل مسؤولية ضبع كل واحد منن؟ يعني مندفنن بمقابر جماعية؟ طيب بريجيت باردو مين بيعود يهدّييا؟؟؟ خلص انسى الضبع، خلينا بفتة كاتورز و بزر دوار الشمس عليي!

  4. i’ve been trying for the last half an hour to laod this and i tried all tricks … i want to play it!!!!!
    maybe there i s abug or something!

  5. Trella why my last comment was not published ????
    i have the right to say what i want as long as i am not swearing !!! or telling lies !

  6. ayyyy sorry didn’t see it. deeply sorry !

  7. i bow for ur persistence bro, seriously the word giving up doesnt exist in ur dictionary. just give us hints in how to fight, all i can do is design , thats my weapon , if there are anymore tools please do share.

  8. still havea thousand of them
    nice game

  9. رائع يا عماد !

    🙂

أضف رد على anonymous إلغاء الرد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*