تحرك تصعيدي في مواجهة الإستخفاف بحقوق ومصالح الشعب اللبناني


بيان صادر عن الحملة المدنية للإصلاح الإنتخابي أنشره كما وردني

تقترب مهلة دعوة الهيئات الناخبة في وقت تستمر فيه النقاشات الماراتونية حول الاصلاحات على القانون الإنتخابي البلدي والتي نراها تتساقط بندا بعد الاخر.

ان الحملة المدنية للاصلاح الانتخابي، ترحب بداية بالموقف الذي صدر الاسبوع الماضي على لسان رئيس الجمهورية لدى استقباله نقابة المحررين، حيث اكد على التمسك باجراء الانتخابات في موعدها كون ذلك حق من حقوق المواطن ولا يحق لاي كان العبث بهذا الحق. وقد اضاف الرئيس وعن حق بان يوم اجراء الانتخابات البلدية يضع مصداقية الحكومة على المحك وخاصة وانها عجزت عن اقرار اي موضوع حيوي منذ تعيينها.

واننا في الحملة المدنية نضيف الى هذا الكلام بان أي تأجيل للانتخابات يضع مصداقية الاطراف والقوى السياسية دون استثناء على المحك، حيث ان التعاطي في هذا الموضوع يعطي انطباعا بعدم جديتهم في الدفاع عن مصالح المواطنين وعدم حرصهم على احترام المواعيد الدستورية، لا بل ان الممارسات تدل على رغبة دفينة وغير معلنة في ارجاء الانتخابات في الوقت الذي لا يتجرأون فيه على البوح بحقيقة خياراتهم ونواياهم الحقيقية.

إن حملة التسويف المستمرة في جلسات مجلس الوزراء حيث تتم النقاشات في اطار من المزايدات التي تهدف الى الإطاحة بالاصلاح والمواعيد الدستورية. واذ تتساءل الحملة عن شرعية الاعلان عن رفض اجراء الانتخابات فيما لو لم تجر الامور كما يرغبون، من استشاروا ليتأكدوا من ان ما يرغبون به هو فعلا ما يجب ان يكون؟

وبالمقابل، يتم تقاذف الاقتراحات في سوق المزايدات السياسية غير عابثين بمصالح المواطنين.

ان الحملة المدنية للاصلاح الانتخابي اذ ترفض هذه الممارسات اللامسؤولة والتي تسيئ الى سمعة النخبة السياسية بعد ان عجزت عن تأمين ابسط مقومات الدولة المدنية، فاخفقت وللأسبوع الرابع على التوالي في اقرار الاصلاحات البديهية والتي تطبق في غالبية الدول المتحضرة.

وتدعو الحملة المواطنين في كل المناطق اللبنانية الى مواكبة تحركاتها التصعيدية التي ستعلن عنها تباعا وذلك من أجل التحرك للضغط على المسؤولين وصانعي القرار للاقلاع عن الاستخفاف بمصالحهم وحقوقهم.

الرجاء نشر هذا البيان الصحفي في وسيلتكم الإعلامية

ولكم منا جزيل الشكر

الحملة المدنية للإصلاح الإنتخابي

إنتهى بيان الحملة المدنية للإصلاح الإنتخابي

دعوة للمدونين اللبنانيين للتضامن مع الحملة المدنية للإصلاح الإنتخابي عبر نشر هذا البيان على صفحات المدونات كافة منعاً للإستخفاف بحقوق ومصالح الشعب اللبناني

,

One response to “تحرك تصعيدي في مواجهة الإستخفاف بحقوق ومصالح الشعب اللبناني”

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *