تعا خدلك زيح !!!


زيح من هون، زيح من وجي، زيحي قفاكي بدي شوف التلفزيون، زحلي وجك عم بتنقوز عالجارة، زيح وفرجيني، زيح ومرقني، زيح الطاولة، زيح سيارتك مسكرة مدخل الباركينغ، كلهم زيح، بس الزيح يللي نازل جديد على السوق زيح غير شكل! مش زيح السترينغ ، بل زيح للشم، إيه بات في الأسواق اللبنانية زيح! هلق زيح المسخرة على جنب، ما عم بمزح، بات بوسع كل لبناني ان يشتري كذا زيح بمبلغ وقدرة 60 ألف ليرة فقط، يا بلاش !

بغض النظر عن العبقري المضروب في نظره الذي قرر ان هذا الزيح سيلقى رواجاً في السوق اللبنانية، فقام بإستيراده، يبدو ان بعض المسؤولين كانوا فعلاً طارقين زيح فمر الزيح الشرعي بعزا الزيح الكوكاييني.

بعد ما حدا فهم، ولا أنا فهمت، بس رح جرب إشرح الموضوع، الزيح المقصود، هو عبارة عن مادة على شكل بودرة إسمها بول شوت Bull Shot يعني على نسق الريد بول Reb Bull وهذا الزيح مصنوع من مواد كيميائية تشبه الى حد ما مشروبات الطاقة وتعطي مستخدمها شعور فوري بسريان الطاقة في الجسد، منشط يعني بلشنا نفهم، وهذا المسحوق يستهلك عن طريق التزييح، بتحطوا بتعملوا زيح وبتشموا!!! يعني زيح قانوني 100% حائز على موافقة وزارة الصحة ومسموح بإستيراده الى لبنان ومهما إخترعو من أسماء، بالنسبة للبناني رح يضل إسمو زيح!

مُصنع الزيح الآنف الذكر يقول ان زيحه غير زيحهم، فهو مفيد ومنشط ومقوي، وشرعي وآمن! ويساعد يللي بيطرق زيح حقيقي انو يبطل، ويستبدلوا بزيحين ثلاثة من بول شوت.

صحيح منظر طارق الزيح منظر مقزز للغاية، بس إنو غريب شو في بعد؟ بالأول كان في البيرة، بعدين إخترعوا بيرة سموها شرعية والآن إخترعوا المخدرات الشرعية، بكرا منشوف العالم ماشية بالشارع وعم تزيح !

موقفي من قصة الزيح، ما بيزيح، على الحياد يعني، بس مستغرب، الفكرة حلوة، بس منظر واحد ساحب ماسورة الشم وعم يسحب الزيح ما كثير عاجبني، لكن حرصاً على الحريات الخاصة أذكر، كل واحد حز بزيحو…

وبما ان هذا الزيح شرعي وطبي ولا ضرر منه، أقترح ان تقوم كل طائفة بإستيراد عدد من علب الزيح وتوزعها على أميرها أو زعيمها، شو المشكل؟ يشم زيح منيح، أحسن ما يضلوا يعامل هالعالم بهالطريقة ويضلوا رافع مناخيرو بالسما مثل اللي شامم ريحة باطو، والعالم تحت الأرض شامة ريحة إجريه، يشم هالزيح بركي بيزيح شوي عن الخط الماشي فيه، وبيريحنا من حكياتو، وبيزيح شوي… عن طيزنا!

Power sniff website


4 responses to “تعا خدلك زيح !!!”

  1. تخيل بس لو الخط الأزرق بالجنوب كان مصنوع من مادة “البول شوت”… هيدك زيح! يا بيي ملا زيح!!!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *