ريحتك ثوم!


إعلامي لبناني مهضوم و نرفوز، توقف العالم عن زيارته لا بل وهربوا منه مثل الآكل ثوم و ريحته طالعة، لم يبق احد الى جنبه الى حد يتراءى لي ان زوجته لم تعد تعاشره ليلاً!

طبعاً ما بدنا نقتحم حياته الشخصية، بس يبدو ان قلة تعاطيه للسكس قد بدأت تعطي ثمارها العجرة، وأول الغيث فشة خلق طلعت براس الموظفين المعترين و المحشيين على حد سواء…

بعدين خبرية السكس مش من عندي، فقديماً كانت المرأة الحامل”تقرقش” فصوص الثوم حتى تصبح رائحتها لا تطاق فلا يدنو زوجها منها ويخلد الى النوم محاولاً سد انفه، والثوم ايضاً عنوان الكذب، فالكذاب المصاب بهذا المرض العضال يفح السموم من فمه تماماُ كما تفح رائحة الثوم من آكله، فيهرب منه الجميع.

سأستعير تعبيراً بيروتياً من أمي ” آكلة تاكلك” مثل التوم مأكول مذموم…


One response to “ريحتك ثوم!”

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *