Category: أمن

  • ملعون البدّو يلويها…

    الفيديو أدناه لا يحتاج الى تعليق او تدوينة، يمكنه ان يتكلم عن نفسه، قوى الأمن الداخلي تعتدي على الطلاب والمتظاهرين امام السفارة المصرية في بيروت، محطات التلفزة اللبنانية تجنبت عرض هذه الصور، كي لا تسرق نجومية نصابين 14 و 8 آذار لأن نجم التلفزيونات اللبنانية المسيسة باتت منزعجة بشدة من تراجع شعبيتها لصالح الجزيرة والعربية،…

  • اكل الهوا للواطي دوا…

    خبرية عالسريع، وكأن فعل العهر السياسي من قبل النخب السياسية اللبنانية بشقيها الآذاريين اي 8 و 14  (مع كم واطي من المستقلين المقربين منهما) ليس كافياً،  ليضاف اليها الدعارة السياسية التي باتت جزء لا يتجزأ من فيلم “البورنو” المسمى الساحة السياسية في لبنان، “المقروط” فيه هو دائماً المواطن اللبناني المسكين، وكأن الإعلام المسيس ليس بكافياً…

  • …وبلغ السيل الزبى

    مما لاشك فيه ان اننا كلبنانيين من المستقلين، غير المسيسين على صراع مرير مع أشياء ثلاث، أولاً الصراع البارد مع الطبقة السياسية “التنحة” التي تهيمن “بثقل دمها” الطائفي والمذهبي والأمني على الساحة السياسية اللبنانية وهي دون أدنى شك غير جديرة بذلك، ثانياً، صراع طويل مع حالة الفلتان المدقع التي تنسحب على المشهد اللبناني ثالوثاً من…

  • رسالة من شرطي الى الوزير

    أحد القراء قام بإرسال الفيديوهات المصورة المرفقة مع هذه التدوينة،  يقول المرسل انه رتيب (برتبة عريف) من عديد قوى الأمن الداخلي، كما يقول في رسالته انه صور الفيديوهات اثناء خدمته، و انه ارسلها للإحتجاج على الأوضاع المزرية لقوى الأمن بحيث انه لا يتوفر لهم منامة لائقة، يقول في رسالته ايضاً انه علم بأن الوزير بارود…

  • بالصوت والصورة والأسماء، عنصرية الدرك اللبناني

    لأول لمرة يرد مجتمع النشطاء من غير اللبنانيين، قبل اللبنانيين انفسهم  الصاع، صاعين، كاسرين سلسلة الهزائم المتتالية تحت ثقل العنصرية وتجاوز السلطة من قبل عناصر قوى الأمن… إنتصر الجميع ما عدا الأمن الخائب، سجلوا إنتصاراً رد السحسوح الذي اعتدناه على رقابنا ورقابهم”سحسوحين”…

  • جميل السيىء…

    إنتظرت، وحللت، وضربت أخماساً بأسداس، وسبعات بثمان، وثمان ب أربعة عشر، دونما اي فائدة، لا، لم يمر ولم استطع ان “أزلط” ولا “أبلع” ولا حتى أمرر رؤية جميل السيد “يرتع” و”يتفشخر” في مطار بيروت الدولي دون ان تجتاحني الهستيريا، فبكيت، وللمرة الثانية من كل قلبي. – خارت قواي، ولم اتمالك نفسي، لم استطع لا ان…

  • معالي الوزير ماريو بروني …

    في بلد الأمن الممسوك من “طيزو” ضاق ذرع المواطنين بالحرامية، بإعتبارهم  اي اللصوص “طفران يسرق من طفران أكثر منه”. في ظل تزايد السرقات بإستخدام الدراجات النارية والمحاولات المستمرة لقوى الأمن للسيطرة على هذه الظاهرة دونما جدوى، تسلح المواطن بسلاح فريد من نوعه… “سكربينة” عيار 44 –

  • ما بدنا مشاكل، قوصو وطلاع!!

    تنسب هذه العبارة التي لطالما كانت نكتة أهل بيروت (العاصمة) على اهالي البقاع وبعلبك – الهرمل تحديداً، الى “حسين حمية” المشكلجي البعلبكي العنيد. على إعتبار ان المدعو “حسين” لطالما كانت لديه “مشاكل فردية” مع المدعو “علي زعيتر” والتي غالباً ما كانت تنتهي بإشتعال الجبهة بين مؤيدي حمية ومؤيدي زعير، فتصرخ أم حسين حمية من عن…

  • من اين تؤكل الكتف؟

    هذا ما لم يعرفه معالي وزير الدفاع الياس المر في مؤتمره الصحافي مساء أمس، فبدلاً من ان يحيل الصحافي الأصفر ذو القلم المأجور حسن عليق الى الجهة المختصة، ثارت ثائرته وفقد أعصابه فأصابنا جميعاً بالذهول والدهشة، لأول مرة على المفضوح أخال نفسي في عراق صدام، ومصر مبارك، وسودان البشير…

  • قٌضي الأمر…

    قضي الأمر، وسويت المسائل برمتها، إنتهى وإنهار جزء من كتاب التاريخ والجغرافية والإنسانيات التي لطالما علمونا إياها في المدرسة، من منكم يذكر كيف تبجح إستاذ التاريخ والجفرافية في مدرسته ايام الصغر عندما وصل الى درس “لبنان” وإنطلق مغرداً في سمفونية الجمال والطقس المعتدل الخلاب والشواطىء والسياحة، من منكم ينسى كم تغنى بوصف لبنان معقل الأحرار