Category: منشورات

  • حلاوة الحرب وعلقم السلم

    أربعون عاماً مرت على “بوسطة” 13 نيسان 1975، الحادثة التي يؤرخ فيها اللبنانيون بداية حربهم الأهلية. الحادثة التي لا تعدو كونها جزءاً يسيراً من مشوار الهبوط الى القاع، حُمِّلت أكثر ممّا حَملت من معانٍ. فلا هي كانت البداية، ولا مأساة قتلاها كانت أعظم من مأساة 150 ألف قتيل و20 ألف مفقود، وألوف المعوّقين والمتضررين نفسياً…

  • تحية طيبة.. وبعد

    ثمة نكتة تعود للعهود الشيوعية، تقول إن شاباً ألمانياً ذهب للعمل والدراسة في صربيا، وكان الشاب يعلم مسبقاً أن البريد السوفياتي مراقب بصرامة، لذا اتفق مع رفاقه أن يكتب لهم بالحبر الأزرق أن كان كل شيء طبيعياً، أما إن كتب بالأحمر فمضمون رسالته زائف ومشفر، بعد وصوله بأشهر بعث برسالة إلى الأصدقاء في ألمانيا، فتجمهروا…

  • Sink the Lebanese Altalena

    Before Israel’s first Prime Minister, David Ben-Gurion, declared the establishment of the State of Israel in Palestine, the Jewish forces were formed of three main paramilitary groups, the largest of which was the Haganah (Israel defense organization), followed by Etzel or Irgun (National Military Organization), which split from it towards the end of the 1930s,…

  • أغرقوا “التيلينا” اللبنانية

    قبل إعلان بن غوريون عن قيام دولة إسرائيل على الأراضي الفلسطينية، كانت القوات الإسرائيلية تتألف من ثلاث عصابات أساسية، أكبرها الهاغانا (منظمة الدفاع الإسرائيلي)، تليها منظمة ايتسل او الأرغون (المنظمة العسكرية القومية) المنشقة عنها أواخر الثلاثينيات، إضافة إلى عصابة ليحي (منظمة المقاتلين من أجل حرية إسرائيل) المنشقة بدورها عن ايتسل عام 1940.

  • ليش في أحلى من لبنان؟

    قد لا يُعد الأمر غريباً أن قرأنا في كتب التاريخ الصيني، أن أهل البلاد عاشوا داخل السور العظيم مُعتدين برفعته وتحصيناته، ومعتبرين بأكثريتهم الساحقة أن كل ما هو خارج هذا السور يفتقد لأدنى مقومات الإنسانية، ولا يعد الأمر غريباً وقتها إذ أن الصينيين بنوا السور ليحميهم من بطش الغزاة وخاصة المغول، غير أن الغرابة الحقيقية…

  • لبنان والأمن المخابراتي

    ثمة نظرية لطالما تم تداولها في لبنان تقول بأن الأمن فيه “سياسي” بالدرجة الأولى، أي أن درجة الاستقرار ترتبط مباشرة بالوضع الإقليمي في الشرق الأوسط ككل، وبحسابات الربح والخسارة لدى اللاعبين الدوليين في المنطقة، من سعوديين وقطريين وبعثيين سوريين، مروراً بأميركا وإسرائيل.